الأربعاء، 29 سبتمبر، 2010

رحلة إلى كوكب الجحيم

الأرض جرداء قاحلة و السماء دائما سوداء ليس فيها نجوم و لا قمر و سكان هذا الكوكب كلهم أشكالهم قبيحة مع ان كثير منهم ممكن أن يتنكر فى صورة امرأة خارقة الجمال أو رجل فى قمة الوسامة و لكن ماذا تفيد أشكالهم الخارجية و كل سكان الكوكب يعرفون أن شكله الحقيقى دميم جدا
و الضوضاء سمة مميزة فى هذا الكوكب من أصوات السكان من شياطين و جان و بشر عصوا الله يتأوهون من الألم و طبعا هذا الألم ليس جسدى بل أنه الألم الروحى الأعظم و هو عذاب الضمير و الروح من الخطايا الكثيرة التى ارتكبوها
منظر الكوكب بشع بكل معنى الكلمة أنه مصير لا يحتمل عقل أى انسان أن يصفه و لا يستوعبه
فهذا الكوكب يضم قمامة كوكب الأرض من الأنس و المناظر هناك أبشع من صور مذبحة أو حرب عالمية
وبعد هذة الرحلة أدركت أن عقاب الله تجاه الذين عصوه......رهيب
ربنا يستر!!!!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق