السبت، 16 أكتوبر 2010

صديقى العزيز وداعا

صديقى العزيز وداعا... لقد أنتهى كل ما بيننا و توقفت الذكريات
لم تعد صديقى الذى أعرفه فلقد أختفى أحسن ما فيك و هو جوهرك
زادت عقدك النفسية و عصبيتك وأصبحت كالثور الهائج الذى عندما يغضب لا يفرق بين عدو أو حبيب
و نسيت كل الذكريات..كل ما فات.. كل المواقف التى جمعتنا سويا ..محوت أعواما كنا فيها معا
لقد أصابك العمى فعلّتك ليست فى عينيك بل فى قلبك و عقلك
قلبك لم يعد مثلما كان...طيبا
فقد امتلأ بالحقد و الحسد و الكراهية
و عقلك....بسبب قلبك أصابه الوهن و الخرف
فأصبح كرجل عجوز أنساه الزمن كيف يفكر
كمجنون لا يعرف عواقب أفعاله
باختصار..لقد صدمت فيك.فأرجوك استمع الىّ
حتى لا تفقد صديقا أخر
أنظر الى نفسك و استمع الى صوت عقلك
و لا تستمع..أبدا الى شيطان عقدك
و حاول أن تتخلص من أسوأ ما فيك و هو عصبيتك
حتى يرى الناس جوهرك و أعدك بأن حياتك ستكون زاهية من جديد
سأحاول أن أنساك لأنك مت بالنسبة لى فجوهرك مات
و سأقول هذه الكلمات بكل ألم
صديقى العزيز...وداعا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق