الاثنين، 18 أكتوبر، 2010

بركان الغضب

على حافة بركان عقلى أشاهد ....غليان حمم غضبى...حمم تشتعل و تزداد إحمرارا و تصرخ حتى تخرج من البركان الذى دائما يخمدها و يمنعها من الخروج ولكنه لن يتحمل بعد الأن ...فالحمم الأن أقوى من أى وقت و بركان عقلى الهرم يحاول أقصى ما عنده و فى قمة محاولته أنفجر البركان و تجنن ..فنزلت الحمم من البركان...ساخنة ملتهبة قوية مدمرة أى شئ..هادئ ساكن أمامها ...إمتلئ عقلى بالغضب فأنطلقت الشتائم من لسانى كالإعصار و جسمى الأن سيطرت عليه الحمم فإنهارت قواى العقلية و هب غباء جسدى بعد إغمائه عقلى الى عمل ما هو أكثر تهورا و....... حماقة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق