الثلاثاء، 18 سبتمبر 2012

سلسلة كشف النقاب

سلسلة كشف النقاب هى سلسلة من المقالات تسعى إلى كشف و زيف بعض ممن يدعون الفضيلة و حب مصر و هم أصلا يعملون من أجل مصالحهم الشخصية . هذه الشخصيات عادة إما ان تكون من الفلول أو مؤيدى العسكر  أو من تجار الدين من إخوان و سلفيين
نحاول هنا الكشف عن حقيقة بعض الشخصيات من خلال مواضيع معينة هى نفسها أثارتها فى الفترة الأخيرة   

مدونة رامى قمر: كشف النقاب 1 – الشيخ أحمد عامر:
 مدونة رامى قمر:موضة حركات الأغلبية الصامتة

الأحد، 16 سبتمبر 2012

كشف النقاب: الشيخ أحمد عامر

سمعنا و رأينا فى الفترة الأخيرة دعوة الشيخ أحمد عامر على قناة ناس لتغيير علم مصر بحذف النسر و وضع بدلا منه شعار – لا إله إلا الله محمد رسول الله
فلنتأمل عزيزى القارئ فيديو هذه الدعوة المنتشر على اليوتيوب و حقيقتها و لك أن تحكم بنفسك فى نهاية هذا المقال
يبدأ الشيخ الجليل الذى لم ينال حظه من الشهرة مثل شهرة محمد حسان ومحمد حسين يعقوب و الشيخ ال..... خالد عبدالله و أبو إسحاق الحوينى و غيرهم من شيوخ الذين أصبحوا أكثر شهرة بعد الثورة بسبب ما يقولونه من عك فى مجال السياسة  فى قناة المفروض إنها دينية بحته تتحدث عن الدين فقط فليس إختصاصها التطبيل لتيار الإسلام السياسى فى الحق و الباطل و هذا معروف للجميع
يبدأ الشيخ حديثه فى الفيديو بأية قرآنية تمهيدا لإقناع الناس بدعوته و يستغل حب جمهوره و سائر المسلمين لرسول الله محمد صلى الله عليه و سلم و يحاول أن يقرأ بتلاوة جميلة لطالما نجحت فى التأثير على جمهوره
و يبدو أنه كان ينوى فى إعتقادى- و الله أعلم بالنوايا- دعوته بمقوله نارية تلقى صدى أكبر لدعوته فبداية كلامه كانت .. لن أعترف ب ..... ثم يبدو أنه شعر بأنه سيخطئ و رأى أن التأثير الأكبر فى جمهوره هو رؤية العلم بدون مط للتقديم
يقول الشيخ فى دعوته : عندنا علم مصر فيه 3 ألوان و فى النص نسر أو صقر أو بغبغان.. أنا معرفش.. حاجة زى كده يعنى...ثم يقول بإستهزاء نسر.. أسد أى حاجة !!!
وضح هنا بأن وصلت حماقة الشيخ الجليل بالإستهزاء بعلم مصر- الذى هو علم وطنه على فكرة – و بالنسر الموجود فى العلم.... يبدو أن أحمد عامر لا يعرف أن النسر هو
رمز الدولة الأيوبية منذ عهد صلاح الدين الأيوبي  و أنه يعبر عن قوة مصر وحضاراتها
يقول أحمد عامر فى أسباب دعوته:
أريد للعلم المصرى أن يغزو جميع أنحاء العالم و هذا العلم لن ينكس أبدا .. هذا على أساس أن العلم المصرى غير موجود بسفاراتنا فى جميع أنحاء العالم و أنه لا يجوز للمصريين فى الخارج أن يرفعون علم بلادهم مثلا!!
و السبب الأخر حسب قوله: علشان نكتفى بقى بالإساءة للرسول و الهجوم على القرآن...هذا أيضا على أساس أن العلم إذا تغير سيتوقف الهجوم على الإسلام!!!
فالسعودية على سبيل المثال وضعت شعار التوحيد فى علمها و الإساءة إلى ديننا أيضا مستمرة
و يقول أيضا: جميع فصائل الجيش و الأندية حتى الأزهر لها علم خاص بها إذن فالكنيسة لها علم فمن الممكن للمسيحيين أن يأتوا بعلمهم خاص بالكنيسة مثل الأزهر .. مش شغلانة يعنى
العلم الذى يدعو إليه أحمد عامر فى جميع الأحوال سيرمز إلى المسلمين فقط و ليس المسيحيين مع أن المفروض أن علم الدولة يعبر عن جميع سكانها و لا يفرق بين سكانها بسبب الجنس أو العقيدة أو اللون
 و دمعت عيناى عندما قال: إحنا من النهاردة هنبقى مسلمين.... هذا على أساس أننا كنا فى الجاهلية  نعبد الأصنام!!! و بتغيير العلم سنصبح مسلمون من جديد
ثم أكمل الرجل وصلة الردح للعلم بأنه علم الرشوة و الفساد و النظام السابق و الحاكم الظالم إلخ إلخ...
و لكنه نسى أن يقول أنه علم مصر ..نسى أن يقول أنه علم يعبر عن كل مصرى سواء كان مسلم أو مسيحى أو حتى بوذى
نسى أنه بألوانه يحكى تاريخ مصر كله من إنتصارات و إنكسارات
نسى أن هذا العلم هو الذى رفعه شهداء الثورة و أنه كان يرفرف فى ميادين التحرير فى جميع أنحاء مصر أيام الثورة
نسى كل ذلك من أجل أن ينال بعض من شهرة الشيوخ الذين سبقوه فى سباق الشهرة

علم بلدى و فخور به